مقبرة الأمير تيمور بسمرقند في تصاوير المستشرقين

لـ

 

ترجمة تيمور لنك:

تمر وقيل تيمور – وكلاهما يجوز- بن أيتمش قنلغ بن سنيبا بن طارم طرا بن طغريل بن قليج بن سنغور بن كنجك بن طغرسبوقا بن ألتاخان[1]، الطاغية تيمور كوركان, وكوركان معناه باللغة العجمية صهر الملوك[2].

مولده سنة ثمان وعشرين وسبعمائة بقرية تسمى خواجا أبغار، من أعمال كّش، إحدى مدائن ما وراء النهر، وبُعد هذه البلدة عن سمرقند يوم واحد, وقُيل كان والده إسكافيًا، وقُيل بل كان أميرًا عند السلطان حسين صاحب مدينة بلخ،  وكان أحد أركان دولته, وأن أمه من ذرية جنكيز خان, وقيل كان للسلطان حسين أربعة وزراء وكان تيمور واحدًا منهم.

الموقع:

تقع هذه المقبرة ضمن مجمع كور أمير (897هـ/ 1404م)[3]  بمدينة سمرقند، والتخطيط العام للمجمع عبارة عن فناء مربع مكشوف، تتوسط ضلعه الشمالي كتلة مدخل المجمع، وتشغل ضلعه الجنوبي المقبرة، وتشغل ضلعه الشرقي المدرسة، أما ضلعة الغربي فتشغله الخانقاة[4].

التخطيط العام للمقبرة:

التخطيط العام للمقبرة من الخارج مثمن، بداخله مربع تتوسط كل ضلع من أضلاعه دخلاتٌ مستطيلة، والمدخل الوحيد الآن بالضلع للمثمن[5].

وبأسفل المقبرة توجد الكورخانة التي يتم فيها الدفن، ويتُوصل إليها من فتحة باب مستطيلة أسفل الجانب الجنوبي للمثمن، يغلق عليها مصراعان حديثان من الخشب.

الوصف من الخارج:

المقبرة ذات تخطيط مثمن، حُجبت بعض جوانبه خلف أبنية أُضيفت حديثًا، وقد كسيت جوانب المثمن من أسفل بالرخام الأبيض، تعلوها كسوات خزفية حتى أعلى الجوانب، مشكلة زخارف هندسية وكتابية، إذ توجد كلمات (الله) و(علي) و(محمد) بالخط الكوفي المربع داخل مناطق هندسية مكررة.

وتعلو جوانب المثمن قاعدة مثمنة قصيرة تحمل رقبة أسطوانية عالية الارتفاع، وفتحت في كل من محاور القاعدة المثمنة وفي أسفل الرقبة نافذةٌ مستطيلة معقودة بعقد مدبب، عليها حجاب خشبي مفرغ بأشكال هندسية، وقد كُسيت الرقبة بكسوات خزفية شكلت زخارف هنسية وكتابية، إذ توجد كلمتا (البقاء لله) بالخط الكوفي البسيط مكررة على رقبة القبة، ويتخلل قوائم حروفها كلمتا (الحمد لله) مكررة أيضًا.

تعلو الرقبة قبة مضلعة بأربعة وستين ضلعًا، وهي ذات قطاع بيضاوي مدبب، تعلوها زخارف هندسية. وقد اشتهرت هذه المقبرة بالقبة المضلعة ورقبتها الطويلة.

ويُلاصق المقبرة من الجهة الغربية إيوان مستطيل بعقد مدبب كان عنصرًا من عناصر مبنى أضيف في القرن (11هـ/ 17م) إلا أنه لم يكتمل,  ومن أرضية هذا الإيوان يمكن رؤية فتحة نفق نازل إلى الكورخانة للتهوية والإنارة, وهذه الفتحة عليها حجاب خشبي مفرغ بأشكال سداسية[6].

 

– تصويرة ضريح كور أمير  لفاسيلي فيرشاجين (لوحة 1):

 

لوحة (1) ضريح كور أمير (مقبرة الأمير تيمور) Gur emir mausoleum

 فاسيلي فيرشاجين  (Vasily Vereshchagin (1842-1904 – زيت على قماش – 1870م

, The Tretyacov Gallery, Moscow  , عن ,

(http://www.wikiart.org/en/vasily/vereshchagin (30-6-2014.

       

 

         تُمثل التصويرة قبر الأمير يتمور (كَور أمير)  Gur emir mausoleum في سمرقند, حيث رسم المصور فاسيلي فيرشاجين Vasily Vereshchagin (1842-1904) ساحة كشف سماوى وأسوار بالطوب اللبن، وهي بقايا مدرسة ملحقة بالضريح, ويظهر في يمين التصويرة رجل مُسن يجلس أمام إحدى النوافذ, وقد بدت عليه علامات التقدم في السن، فبدا بلحية مشذبة بيضاء, وقد ارتدى جلبابًا أبيض, وعمامة تتكون من شال أبيض يلتف عدة مرات.

        ويُتوصل عبر فتحة باب صغير في صدر التصويرة إلى مكونات المقبرة (الضريح) حيث إيوان مرتفع يُتوجه مدبب يتقدم القبة, ويظهر من القبة الرقبة الأسطوانية المكسوة ببلاطات القاشاني باللون الرمادي الفاتح, وقد فتح المعمار برقبة القبة نوافذ معقودة بعقود مدببة, وأمّا قوام الزخارف على الرقبة في الجزء العلوي أسفل الخوذة مباشرة فهي عبارة عن أشرطة مزخرفة بأشكال الشرافات وأمّا قوام الزخارف في الجزء الأوسط من رقبة القبة فهي كتابات بالخط الكوفي البسيط يظهر في بعضها لفظ الجلالة (الله), تعلو ذلك خوذة القبة وهي قبة مضلعة من عدة أضلاع رأسية مستقيمة متقاربة, وقد كُسيت بالقاشاني ذي الفيروزي.

        وتجاور هذه القبة منارة (كانت تخص المدرسة ضمن المجمع) والمنارة ذات بدن أسطواني يستدق كلما اتجهنا لأعلى, وقوام زخارفها أشرطة متموجة تحصر بينها كتابات بالخط الكوفي المربع, فيما يبدو أن أجزاء من كسوات القاشاني قد تلاشت وقت قيام المصور بتنفيذ التصويرة, وتنتهي المنارة بعدة حطات من المقرنصات تلاشت وقتها.

 

تصويرة منظر للسوق في سمرقند أمام كوَر أمير (قبر أمير تيمور) للمصور ريتشارد كارولوفيتش زومر Richard Karlovich Zommer (1866-1939) (لوحة 2):

 

لوحة (2) منظر للسوق في سمرقند أمام كوَر أمير (قبر تيمور لنك) Bazar in Samarkand

ريتشارد كارولوفيتش زومر Richard Karlovich Zommer (1866-1939), 1910م, زيت على خشب, مجموعة خاصة, نيويورك, عن,

(http://www.sothebys.com/en/auctions/ecatalogue (4-7-2014.

 

تُمثل التصويرة سوق أمام كورَ أمير في سمرقند، حيث رسم ريتشارد كارولوفيتش جموع الأشخاص في السوق يبيعون ويشترون أسفل مظلات من القماش، ويُرى بائعو البطيخ، كما يُرى شخص في مقدمة التصويرة جهة يسار التصويرة, وقد ارتدى قفطانا ذا لون أبيض، وتمنطق بحزام وسط عريض ذي لون أحمر، وقد رُسم في وضعة ثلاثية الأرباع من الأمام وهو يحمل على رأسه طبقًا به طماطم يبيعها, كما تُرى سيدة جهة يمين التصويرة رسمت في وضعة ثلاثية الأرباع وقد ارتدت ملابس الخروج المكونة من السبلة والحبرة والبرقع.

وفي الخلفية يظهر كور أمير (قبر تيمور لنك)، وقد ظهر الإيوان المعقود بقبو مدبب، كما تظهر المئذنة الأسطوانية والمزخرفة بأشرطة متموجة ذات لون أزرق، كما تظهر الرقبة المستطيلة، وخوذة القبة المضلعة والمزخرفة بالقاشاني باللون الأزرق، كما تظهر رسوم الأشجار إلى جوار القبر، وفي الخلفية جهة اليمين تظهر العمائر والأشجار، كما تظهر السماء في الخلفية بلون أزرق.

 

التصوير الداجيري من قبل مستشرقين لضريح أمير تيمور بسمرقند:

صورة فوتوغرافية لمجمع أمير تيمور بسمرقند[7] (لوحة 3):

 

(لوحة 3) صورة فوتوغرافية لمجمع أمير تيمور ( الواجهة الشرقية ) – المصور بوجافيسكى Bogaevskii , N.V , عن ,

Turkestanskii albom, 1871-1872, port,I, VOl1, PL,33.

 

تمثل الصورة الواجهة الشرقية لضريح أمير تيمور ، وقد التقطها بوجافيسكي Bogaevskii , N.V ما بين 1868- 1872م, وتظهر فى الصورة القبة ولها رقبة طويلة, وتتوجها خوذة قطاعها مدبب مزخرفة بالأضلاع, وعلى رقبة القبة أشرطة كتابية بالخط الكوفي المربع, وإلى جوارها مئذنة كانت خاصة بالمدرسة, والمئذنة ذات قطاع إسطواني وليس لها قمة, وقد زخرف بدن المئذنة بأشرطة مموجة، قوام الزخارف فيها بالخط الكوفي المربع.

 

صورة فوتوغرافية للواجهة الشمالية لضريح أمير تيمور بسمرقند[8] (لوحة 4):

 

(لوحة 4) صورة فوتوغرافية للواجهة الشمالية لضريح أمير تيمور بسمرقند – المصور بوجافيسكى Bogaevskii , N.V , عن ,

Turkestanskii albom, 1871-1872, port, I, Vol 1 .PL, 34.

 

تمثل الصورة الواجهة الشمالية لضريح أمير تيمور, حيث يظهر المدخل الرئيس, وهو مدخل أجزاؤه العليا متهدمة, والمدخل بارز, وفيما يبدو أنه كان يتوجه عقد مدبب يرتكز على عمودين مخلقين في الأركان, وقد كُسيت الواجهة ببلاطات خزفية, والمدخل عبارة عن فتحة باب مستطيلة يتوجها عقد مدبب, وقوام الزخارف في كوشتي العقد زخارف هندسية قوامها أشكال نجمية على البلاطات الخزفية .

مقارنة الرسوم بالصور الفوتوغرافية فى تصاوير كور أمير:

تتجلى الواقعية أيضًا عند فاسيلي فير شاجين في تنفيذة لتصويرة مجمع أمير تيمور, إذا قورنت بالصور الفوتوغرافية التي التقطها بوجافيسكى بعدسته, فنقّل فير شاجين العناصر المعمارية بواقعية شديدة مراعيًا قواعد المنظور، وبينّ لنا حالة الأثر, وكيف أن الكسوات الخزفية قد سقطت من القمة العليا للقبة, وكذا أجزاء من بدن المئذنة (التي كانت خاصة بالمدرسة ضمن المجمع ) فبدت تصويرة فير شاجين وكأنها صورة فوتوغرافية ملونة للأثر كشفت لنا حالة الأثر في فترة 1870م, وهي الفترة نفسها التي التقط فيها بوجافيسكي صورة الأثر, في حين جاءت تصويرة زومر لضريح كور أمير تميل إلى الطابع الزخرفي أكثر منه واقعية), وبعدت تمامًا عن نقل الواقع.

 

 

___________________________

* مدرس التصوير الإسلامي, كلية الآثار, جامعة الفيوم, مصر.

[1] للاستزادة راجع؛ مظهر شهاب, تيمور لنك, عصره, حياته, أعماله, مخطوط رسالة دكتوراه غير منشورة, جامعة القديس يوسف, كلية الآداب والعلوم الإنسانية, فرع الآداب العربية, بيروت, 1981م, ص 104 .

– Clavijo, Embassy to Tamerlane (1403-1406), Taylor, 2006, pp, 146-147.

[2] بن تغرى بردى (أبو المحاسن يوسف ت 874هـ), المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي،ج4, الهيئة المصرية العامة للكتاب ,القاهرة, 1986م, ص ص 103- 104 .

[3] راجع،

  • نومكين، فيتالي، سمرقند، ص 21.
  • إدارة آثار أوزبكستان، الآثار الإسلامية في أوزبكستان، ص ص 88-89.
  • كمال، كريم، العمائر الدينية والجنائزية بمدينة سمرقند، ص 22-27، ص 118-122.

[4] كمال، كريم، العمائر الدينية والجنائزية، بمدينة سمرقند، ص 22.

[5] كمال، كريم، العمائر الدينية والجنائزية بمدينة سمرقند، ص 118-119.

[6] كمال، كريم، العمائر الدينية والجنائزية بمدينة سمرقند، ص ص 118-119.

[7] Turkestanskii albom , 1871-1872 , port ,I, Vol 1 .PL ,33.

http://WWW. Loc.gov /pictures /item(12-1-2015).-

Library of congress, USA.

 

[8] Turkestanskii albom , 1871-1872 , port ,I, Vol 1 .PL ,34.

http://WWW. Loc.gov /pictures /item(12-1-2015).-

 

0 976 05 أغسطس, 2018 الثامن والتسعون, ثقافة وفكر أغسطس 5, 2018