ويا كيف حالِك يا بلدْ؟!

لـ

ويا كيف حالكِ يا بلدْ؟

يا كيف حال المحترق خدَّه على ترابكْ جَلَدْ؟

حاله حال المستريح المطمئن المستَبِدْ؟

والا حاله حال كومه من جَرَدْ؟

ما بقى فيها من المعنى جَسَدْ

والغُدَدْ،

تفرز على أجفانه الممحونه بالعشق، الرَّمَدْ

  • *    *

ويا كيف حالك يا بلدْ

يا أمْ

يا أخت الولدْ

يا الزوجه

يا العمَّه

يا الخاله

يا الجاره

يا المسكونه بالعشق الأجَدْ

طفلك كُبر..

واشتدّْ عوده.. وشدْ شدْ

أرخى مساماتَه شذى

وارسى من كتوفه سَنَدْ

ورغم الهموم اللي تُعدْ

والْ ما تُعدْ

مِنْ جَدْ جَدْ ..

ولما رمى عن كاهله ليل الضنى

ضنّ الضَّنى !

حتى إنّه حضنك ما وَجَدْ !

  •    *     *

ويا كيف حالِك يا بلدْ؟

يَ ابهى من النور .. وأمدْ

يَ اغلى من الخنجرْ.. وأحدْ

يَ اقسى من الجرح.. وألدْ

  •    *     *

ويا كيف حالك يا بلدْ؟

ظِل الولدْ

مصلوبْ.. والمعنى وَتَدْ

قالوا: “مُثقَّف”.. فاضطُهِدْ

مِن مَن؟

لا ندري !

الثقافة عارْ

في عُرف البلادة للأبدْ

بس الأكيدْ

ذنبه تردّد.. ما سَجَدْ ؟

للآلهة ذات العَمَد

معذوووووووورْ

يا أمي البلدْ

والِدْهْ مالك بن فهمْ

والنخله ظِلّه

والفلجْ من جَدْ جَدْ

يسقيه بالعزّه مَدَدْ.

  •    *    *

ويا كيف حالك يا بلدْ؟

الشاهد الغايب شَهَدْ

والقاضي قضَّ ولا عَقَد

وبعدي على الرمل أكتبكْ

“أجمل بلدْ”

يا مُرْ وشفاتك شَهَدْ

قولي:

“الولدْ..

وأم الولدْ..

وابن الولدْ..

وعمْ الولدْ..

وخال الولدْ..

وجار الولدْ..

كلهمْ تحت جِنْحِكْ عَضَدْ”

قولي وغنّي وواظبي

وبكيف كيفك كذِّبي

حتى عليكْ

لامن سألتك عن أحَدْ

يا كيف حاله..

من بعدْ..

ذاك الولدْ. !

  •    *    *

ويا كيف حالك يا بلدْ؟

يا إنتي

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ياللي اسمك بلدْ

ردّي عليّْ

قالتْ:”بخيرْ !”

وهزّتْ الراس ومشتْ

مشية حزينْ

منْ طأطأه ذاك الجبينْ؟!

منْ عفَّرَه غِيله وطينْ؟!

منْ.. ؟؟؟!!!!

منْ يا بلدْ؟

خبريني مينْ؟

……………………………

ناصر البدري

القاهرة 10 / 08/ 2012م

0 1544 12 أغسطس, 2012 الثامن و العشرون, حداء الروح أغسطس 12, 2012