28 نوفمبر 1974: كلمة السلطنة أمام الدورة 29 للجمعية العامة للأمم المتحدة

لـ

بلغة دبلوماسية اتسمت بالإسهاب والعرض التفصيلي للواقع المرير الذي يعايشه الإنسان الفلسطيني، والانتهاكات اليومية لحقوقه على يد جنود الاحتلال الإسرائيلي، استعرض مندوب السلطنة في الأمم المتحدة نتائج التقرير الذي أعدته اللجنة الخاصة التي شكلتها الجمعية العامة في 15 ديسمبر عام 1973م ، بغرض تقصي الحقائق عن الأعمال المناهضة لحقوق الإنسان التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي التي احتلتها بعد عدوان سنة 1967م، وعدم امتثالها لقرارات الأمم المتحدة وإصرارها على تبني سياسة العدوان التي سارت عليها منذ قيامها عام 1948 ، اضافة الى قيامها بأعمال تتعارض مع قواعد ، ومبادئ القانون الدولي . واستعرض مندوب السلطنة عددا من أبرز هذه الانتهاكات مثل إجراءات نزع ملكية الأراضي وطرد الأهالي . وطالبت السلطنة في هذه الكلمة ضرورة التئام مؤتمر دولي حتى يتحقق للمنطقة الأمن والسلام القائم على العدل والذي تقره وتقبل به دول المنطقة، وفي طليعتها فلسطين.

0 1351 28 نوفمبر, 2015 العدد الأخير, ذاكرة وطن - نوفمبر نوفمبر 28, 2015