استطلاع فلسفي موجز جدا

1. من هو ديكارت المنطقة العربية في العصر الحديث في رأيك؟

د. عبد السلام بن عبد العالي: لا ينبغي أن ننسى أن ديكارت، وهو الاسم الذي نشير عن طريقه إلى قيام الحداثة الفلسفية، لم يكن فردا بعينه، وإنما كان سياقا تاريخيا تشابكت فيه ثورة علمية، وتحول اجتماعي، وحركات إصلاحية. وربما مازال هذا “الديكارت” بعيدا عنا شيئا ما.

د. محمد شوقي الزين: لا أرى من يكون، لأن سؤال الذات لم يُطرح بالقوة والجدية كالذي طرحه ديكارت.

د. محمد المصباحي: لا أحد.

د. الزواوي بغورة: طه حسين

د. عبد الله السيد ولدبّاه: لا أعرفه

2. من هو الفيلسوف الإسلامي الأقرب إليك؟

د. عبد السلام بن عبد العالي: ابن خلدون

د. محمد شوقي الزين: أبو بكر بن باجة

د. محمد المصباحي: ابن رشد لأنه كان يجمع بين عقلانية الفقهاء، وعقلانية الأطباء، وعقلانية العلماء، وعقلانية الفلاسفة، ولأنه كان يتمتع بجرأة وشجاعة لمواجهة حتى من اعتبرته الدولة الموحدية أحد أركانها الإيديولوجية: الغزالي.

د. الزواوي بغورة: أبو حيان التوحيدي

د. عبد الله السيد ولدبّاه: ابن سينا

3. رتب الفلاسفة حسب الأكثر تأثيرا عربيا: ابن رشد،
ابن عربي، الغزالي

د. عبد السلام بن عبد العالي: الغزالي، ابن رشد، ابن عربي.

د. محمد شوقي الزين: الغزالي، ابن رشد، ابن عربي

د. محمد المصباحي: أولا الغزالي، ثانيا ابن رشد، ثالثا ابن عربي.

د. الزواوي بغورة: عند الخاصة أو النخبة ابن رشد ثم ابن عربي، وعند العامة أو الجمهور: الغزالي

د. عبد الله السيد ولدبّاه: ابن عربي، الغزالي، ابن رشد

4. أيهما أهم قي رأيك: كتاب إحياء علوم الدين أم فصل المقال؟

د. عبد السلام بن عبد العالي: بعض فصول الإحياء، بلغتها الفلسفية الرائعة.

د. محمد شوقي الزين: فصل المقال

د. محمد المصباحي: فصل المقال، لأنه يفصل المقال لصالح الفلسفة والعقل؛ أما إحياء علوم الدين فهو خليط من الفقه والكلام والتصوف والفلسفة، ولا يفصل فيه الغزالي القول لصالح أي من هذه المباحث.

د. الزواوي بغورة: فصل المقال، لأنَّه خطاب عالمي وإنساني وراهن، وأما إحياء علوم الدين فخطاب خاص بجماعة من المؤمنين فقط ألَا وهي جماعة المسلمين، ولا أظنه يكتسي قيمة راهنة.

د. عبد الله السيد ولدبّاه: إحياء علوم الدين

5. هل تعتبر ابن خلدون فيلسوفا؟

د. عبد السلام بن عبد العالي : أقوى المفكرين في العالم الإسلامي.

د. محمد شوقي الزين : يمكن القول بأنه أسس لفلسفة اجتماعية.

د. محمد المصباحي: هو يُعرّف نفسه بأنه أشعري وصوفي، ويعلن مقته للفلسفة، ولكنه في عمقه فيلسوف كبير، ويعلم خبايا المنطق الفلسفي أكثر من غيره.

د. الزواوي بغورة: نعم، رغم ما يطرح ذلك من مفارقات تصدى لها بعض المختصين في فلسفته.

د. عبد الله السيد ولدبّاه : أنه مفكر له نفس فلسفية قوية.

6. لو أردت أن ترسل أحد الفلاسفة الأوروبيين بالعصر الحديث إلى بغداد بأحد القرون الذهبية للحضارة الاسلامية، فسترسل من وإلى من؟

د. عبد السلام بن عبد العالي : سأرسل بارث عند الجاحظ كي يتعرف عليه.

د. محمد شوقي الزين : أرسل هيغل للقاء أبي يوسف يعقوب الكندي.

د. محمد المصباحي :  سأرسل هيدغر إلى ابن سينا، لأنه الفيلسوف العربي الوحيد الذي أثار إعجابه وذكره في الوجود والزمن.

د. الزواوي بغورة : سأرسل ميشيل فوكو إلى بغداد ليطلع على حالة المجانين في البيمارستان العضدي الذي كان يشرف عليه الفيلسوف والطبيب أبو بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرازي، صاحب كتاب الحاوي في الطب، ورسائل فلسفية.

د. عبد الله السيد ولدبّاه : سبينوزا أرسله الى الفارابي

7. ما الحدث التاريخي الأخطر إسلاميا في رأيك والذي بدأ بعده الانحدار؟

د. عبد السلام بن عبد العالي : الغريب أن الانحدار الذي عرفه قطاع كان نعمة، نسبة إلى قطاعات أخرى.

د. محمد شوقي الزين : كانت معركة العقاب هي بداية النهاية، وقعت عام 1212م بالأندلس انهزم فيها الموحدون أمام تحالف الجيوش النصرانية.

د. محمد المصباحي :  سقوط الأندلس.

د. الزواوي بغورة : البيان القادري (420 هـ/ 1017 م) نسبة للخليفة العباسي القادر بالله.

د. عبد الله السيد ولدبّاه : سقوط غرناطة.

8. لو قدر لك أن تكون في فريق، فهل ستختار فريق (جابر بن حيان، ابن الهيثم، نصير الدين الطوسي) أم فريق (الجاحظ، التوحيدي، مسكويه)؟

د. عبد السلام بن عبد العالي : أكون حيث التوحيدي.

د. محمد شوقي الزين : الفريق الأول الذي جعل من الكيمياء منهجًا كونيًا في ربط العناصر وتأليف المتنافر.

د. محمد المصباحي :  أختار فريقا يتكون من الكندي والفارابي وابن سينا وابن باجة وابن طفيل وابن رشد وصدر الدين الشيرازي.

د. الزواوي بغورة : سأنتسب إلى فريق التوحيدي، الجاحظ، ابن خلدون.

د. عبد الله السيد ولدبّاه : ابن سينا، الغزالي، فخر الدين الرازي.

9. لو كنت في القرن الرابع الهجري فسوف تختار أن تكون في سلك: المعتزلة؟ الأشاعرة؟ الصوفية؟

د. عبد السلام بن عبد العالي : لن أدخل في اللعبة الكلامية.

د. محمد شوقي الزين : سلك الصوفية إلى جانب ابن مسرَّة الجبلي القرطبي.

د. محمد المصباحي :  أن أكون في سلك الفلاسفة والعلماء.

د. الزواوي بغورة : سأختار فريق التوحيدي ورفاقه.

د. عبد الله السيد ولدبّاه : المعتزلة الصوفية.

10. ما هي أهم ميّزة أو خصلة تفوّقت فيها الفلسفة الإسلامية على الفلسفة الأوروبية الحديثة؟

د. عبد السلام بن عبد العالي : طوّرت لغة فلسفية لم نزل حتى اليوم بعيدين عن بيانها وتبينها.

د. محمد شوقي الزين : الوحي كقضية كلامية وفلسفية.

د. محمد المصباحي :  لا يمكن أن يتفوق السابق على اللاحق!

د. الزواوي بغورة : انفتاحها الفعلي على الفلسفات العالمية في زمانها: الهندية، والفارسية، واليونانية.

د. عبد الله السيد ولدبّاه : التفلسف عن طريق السرد.