العفو المأمول

لـ

أبيات قالها الدكتور علي بن هلال العبري بعد صدور حكم القاضي على ابنه طالب

نطق القاضي سلامه

                          سجن عام وغرامة

فتلقيت الذي قد

                         جاء منهم بابتسامه

تلك أخرى قد رسمناها

                         على الحق علامه

طالب يبغي صلاحا

                          لبلاد الاستقامة

هو لم يخلق ليلقى

                         في دروب كالقمامه

بل ليعلي شأن حق

                         في سماء كالغمامه

وإذا أخطأ في القول


                        فما في ذا ملامه

كبوة تعطيه عزما

                       وبها يجلي حسامه

دمت يا طالب فحلا

                      رافضا درب النعامة

ثبت الله جنانا

                     فيه حق وكرامة

هكذا أحسب ابني

                    وله ارجو السلامة

يا إله الكون لطفا

                    
أعل للقطر همامه

وأعده من قريب

                    سالما نفدي مقامه



ليجدد عفو شهم

                    حفظ الشعب ذمامه

0 1265 17 يوليو, 2012 أدب, السابع والعشرون يوليو 17, 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.