شذرات

لـ

( 1)

  • قال صاحبي:

وآه….لو تدري  …..

كم شكوت؟

كم بكيت؟

وبصمت الكرامة……. احتميت

  • قلت أياصديقي:

بجانبي ولا تدري

معا………..في الطريق نمشي

تعانق حلمك  ………وتدعي

أنك بي…………………وأنك مني

وما أهون الصدق لو تدري

( 2)

  • قال صاحبي :

وليكن فيك مني

ما ليس لي

طيب الثرى ….

ولذة  الأملِ

  • قلت :  أيا صديقي …

ألم أكنكَ يوم كنت مني

ووجود الخلق بك…. يجدي

فآه …على زمن جرى… وكلنا لايدري

أن الخلق…………. خلق من يدري

فليكن …منك …ومني

من يصفع ريح العبث الذي سرى ….

……..ويسري

في كساد أذهان …..تشرئب للتفاهة حين تبدي

خُضرة الدِّمن

وبؤس الموطن

( 3)

  • قال صاحبي:  

كن ما تريد…..فالكون كونك
والصبر مِلكك
وشدة القول فيك….ولك
لاتجدي…

  • قلت: أياصديقي    

صٍدقنا صٍدقٌ من يعتقد فينا
قولي وقولٌك……..غرسٌ أغراسنا
قد يٌثمر قحطا …. أو………. بَنِينا
فنحن شهود غياب ….
رهائن سلطة الزمن والسنينا

( 4 )

 

  • قال صاحبي:

تتغير الوجوه والمكان وجود
فكيف الخلود؟
وأنت تدري
أنك بغيري عبث… وجمود

  • قلت: أيا صديقي                                                                                                       

أنت وأنا…. ذرات عبور
أطياف تزور
فاقمع ذاك الذي فيك يثور

بلاسبب ….أو… بالغرور
واقطع شاطئك الهوينى
فما أظن أديم البحر
إلا من عظام…. نخور

(5 )

  • قال صاحبي:

أ …..للعطر بعدك … صفاء ؟
أ ….للروح بعدك….. براء؟
أ …..أنت أنت …أم جلبابك
سراء…. وضراء؟
قهر وبأس…ورياء؟

  • قلت: أياصديقي    

لك في الكون ما تريد
بما ٌكنتَه ..ٌتزيل .وتزيد

 شأن من حكموا أوطانا

هدموا بنيانا

لكنهم

ما كسروا، يوما، إنسانا

ماهدمو، يوما، وجدانا

ما قدموا يوما برهانا

 

(6)

  • قال صاحبي:

أسعف نفسك بالنسيان

وارتح من عنتك…

وعنت الزمان

فالعطاء لأهل العطاء أريج  ريحان

ولغير أهله علقم

ومرارة  خذلان.

 

  • قلت: أيا صديقي

بيني وبينك سجل مداد

خطاب عشق  مصبوغ

بألم الحداد

لكن  نطقك اليوم…نطق  لقمان

فالآن… الآن …

أبصرت غرباني

سلالة الحرباء …

عشاق الألوان.

(7)

  • قال صاحبي:

أعلن الكبوة

كبوة من قُهِر

والغ أخاك اليوم….

لامفر

واجعل  موطن هواك

حجر

و اسكن الألم  يعفيك

لذة الأسى وخبث من

مكر

  • قلت :أياصديقي

والدي ردد دوما….

كبوة الذات عابرة وتعبر

لكن سؤالنا المستمر

سؤال الوطن

نعرف الجواب

فنحزن

نشكو أريج طائفية… نتن

يحبو….يجثو….

لكنه…..يصل

كاسحا لنا

وللوطن.

(8 )

  • قال صاحبي:

بحثَ في الخلجان …. و في الوديان

عن فاتنة…. غادرة….. قاهرة

تسكن الخيبة….و تهوى الخذلان

تخلص حين تغيب الأحلام

تعاديك….تعادي الإلهام

فيا  رافض الخذلان

ألم تعلم الخبر؟

جُلتَ وعُدتَ

وحَولتَ البصر

لكن…..

ها أنت تعود حسيرا…..خاسئا

كما ابتدأ البشر

  • قلت :أيا صديقي

تلك …..ألفيتٌها وما بَحث

كالهبة ….أخفيها عمن جاور

وما صدقْ

عمن أبْصَرَ…وعمن رَمقْ

لكن…

ألم تعلم الخبرْ؟

لست بالغازي المنتظرْ

مُرتَحِل أنا كما الطيف…….إذا ظهرْ

اخْتَفى في لمح البصرْ.

0 1265 14 أغسطس, 2013 العدد الاربعون, حداء الروح أغسطس 14, 2013
Avatar

عن الكاتب

المملكة المغربية

عرض كل المواضيع التي كتبها د.جمال بندحمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.