10 مارس 1990 بداية تدفق أسراب الجراد الصحراوي على السلطنة

لـ

نظرا لقلة التجارب التي خاضتها السلطنة في سبيل مواجهتها للجراد، حيث لم يتم تسجيل حالات لهجوم وتدفق أفواج منه على أرضها، فقد صنفت السلطنة باعتبارها واحدة من مناطق السكون بالنسبة للجراد الصحراوي تحديدا.
الا أنه ومع نهايات الثلث الأول من شهر مارس عام 1990، فان السلطنة تعرضت لتدفق أعداد كبيرة من الجراد قادمة من الخارج، وقد تعددت التفسيرات المتخصصة التي عاينت هذه الحالة وتناولتها بالتحليل والدرس، وأُرجع السبب الرئيسي في النهاية إلى غزارة الأمطار التي شهدتها مختلف مناطق السلطنة في الموسم الشتائي لعام 1989، ومع بدايات تشكل موسم الربيع وارتفاع الحرارة بدأت أسراب من الجراد الصحراوي بالظهور، أولا في المنطقة الشرقية ثم توالى ظهورها في عموم أرض السلطنة، فنهدت الجهات الرسمية بالإضافة إلى الأهلية التطوعية لمواجهة هذا التدفق غير المألوف لهذا النوع من الحشرات على أرض السلطة.

0 976 10 مارس, 2016 ذاكرة وطن - مارس مارس 10, 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.