4 أكتوبر 1913  وفاة السلطان فيصل بن تركي البوسعيدي 

لـ

 

خامس سلاطين عُمان، واستمر حكمه قرابة ربع قرن ابتداء من عام 1888. ولهذه الفترة أهميتها البالغة على صعيد العلاقات الدولية، حيث شهدت الزخم الحقيقي لانطلاقة السياسة الاستعمارية  التي خاضتها الدول العظمى آنذاك، وعلى وجه الخصوص فرنسا وبريطانيا اللتان أخضعتا معظم الدول، بما فيها عدد من الأقاليم والمناطق العربية لحكمها. وقد تمكن السلطان فيصل من درء هذه الظاهرة الاستعمارية عن عمان نتيجة سلسلة من العلاقات المتشابكة والمعقدة مع القوى الاستعمارية، امتازت إلى درجة كبيرة بالتوازن. كما ودخلت السلطنة في فترة حكمه بسلسلة من الاتفاقيات التجارية والدبلوماسية الدولية مع القوى الدولية الفاعلة.

 

0 1060 04 أكتوبر, 2016 ذاكرة وطن - أكتوبر أكتوبر 4, 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.