1/1/1991 صدور مرسوم سام باعتماد خطة التنمية الخمسية الرابعة

تعد خطط التنمية بمثابة التوجه الاقتصادي الذي تترجم الدولة من خلاله توجهاتها العامة في سبيل ترسيخ أسسها وهويتها الخاصة بها، والمحافظة على الاستقرار الاجتماعي بصورة عامة على نحو عادل يلمس أثره المواطن العادي من خلال توفر سبل الحياة الكريمة الآمنة. وانطلاقا من هذه الأهداف العريضة، فان سلطنة عمان شهدت سلسلة من الخطط التنموية الخمسية، كانت أولاها خطة التنمية الخمسية الأولى للأعوام( 1976- 1980).

تعد خطط التنمية بمثابة التوجه الاقتصادي الذي تترجم الدولة من خلاله توجهاتها العامة في سبيل ترسيخ أسسها وهويتها الخاصة بها، والمحافظة على الاستقرار الاجتماعي بصورة عامة على نحو عادل يلمس أثره المواطن العادي من خلال توفر سبل الحياة الكريمة الآمنة. وانطلاقا من هذه الأهداف العريضة، فان سلطنة عمان شهدت سلسلة من الخطط التنموية الخمسية، كانت أولاها خطة التنمية الخمسية الأولى للأعوام( 1976- 1980).
وفي اليوم الأول م يناير عام 1991 صدر المرسوم السلطاني رقم 1/91 باعتماد الخطة التنموية الخمسية الرابعة. وتضمن المرسوم بيانا مختصرا لأهم مقومات الخطة وتوجهاتها العامة، وأكد المرسوم السامي على عدد من الاشتراطات، في مقدمتها شمولية الخطة بحيث تظهر آثارها في مختلف أنحاء السلطنة، كما أكد المرسوم السامي أهمية تنويع مصادر الدخل وعدم التركيز على القطاعات النفطية فقط.
أما أهم مرتكزات هذه الخطة وفقا للتوجيه السامي فهو انشاء “مخصص احتياطي طوارئ” تحول إليه نسبة تتراوح بين 7,5% لغاية 10% من صافي إيرادات النفط، كما ووضع المرسوم السامي جملة من الاشتراطات الخاصة بمعدل النمو في المصروفات الجارية وتجاوزات العجز وكذلك حجم الدين العام الخارجي. كما وتوجه المرسوم إلى الجهات المختصة بالمواءمة بين أهدافها واستراتيجياتها العامة وبين هذه الخطة التنموية.

ذاكرة وطن - يناير

عن الكاتب

ذاكرة وطن