6 فبراير 1990: افتتاح مستشفى جامعة السلطان قابوس

 

قبل 26 عاما، وفي مثل هذا اليوم الذي تحقق وقوعه يوم ثلاثاء، وبتشريف سام، افتتح جلالة السلطان قابوس بن سعيد، حفظه الله ورعاه، صرحا طبيا ومعلما علميا وبحثيا بالغ الأهمية، إنه مستشفى جامعة السلطان قابوس، وجاء الافتتاح باعتباره خطوة متممة ضمن استراتيجية صحية كبرى هدفها توفير فرص الخدمة الطبية للمواطنين.

منذ ذلك التاريخ والى اليوم حقق المستشفى نجاحات نوعية في مجالات الخدمات الطبية عموما، سواء بالمجالات: العلاجية، التشخيصية، المخبرية، ولم تنقطع إدارة المستشفى لحظة عن مواكبة التطورات العلمية المتخصصة في المجال الطبي وتزويد الأقسام المختصة بأحدث هذه الأجهزة، إضافة إلى تدريب متواصل للكادر العامل عليها. وبعد تخرج الدفعة الأولى من طلبة كلية الطب بجامعة السلطان، تبنت إدارة المستشفى سياسة ابتعاث المتفوقين في منح دراسية للتخصص والتدريب الطبي بأكثر الجامعات العالمية تطورا في المجالات الطبية.

وتشهد مستشفى جامعة السلطان تطورا وتحسينا في الخدمة على نحو سنوي، إضافة إلى التوسعات المنجزة وتحديدا في الأقسام التي تشهد تزايدا في أعداد المراجعين، مثل أقسام الأشعة، والعمليات والطوارئ.

ذاكرة وطن ذاكرة وطن - فبراير

عن الكاتب

ذاكرة وطن