داداباي

كتب بواسطة فاطمة بنت ناصر

إلى مواليد الثمانينيات في البحرين وعمان والإمارات، لمن كان محل (داداباي) بمثابة الجنة المصغرة التي كنا نراها كبيرة وضخمة لصغر حجمنا لا لكبر مساحتها. ألعاب وقرطاسيات على مد البصر، وبضاعته الغالية نوعاً ما مقارنة بالمحلات الأخرى، كم ذهبت في سبيلها مبالغ عيدياتنا وحصاد حصالاتنا الصغيرة ونحن نضحك بغبطة وسرور.
أنا في الثلاثينيات من عمري اليوم وأكتب هذا المقال عن قصة هذا المحل الذي ما زال يحتل مساحة حميمة وخاصة جداً في ذاكرتي، لا أود نسيانها بل أود توثيق تاريخها لمن شهدها معي ولابنتيّ من بعدي كي يحفظن ذكرياتهن الجميلة بالتدوين والبحث في تاريخ الأشياء ونشأتها.
هذا المقال أهديه لكل من مروا في ممرات محل ألعاب داداباي، وما زالوا حتى اليوم يتذكرون رائحة الألعاب، وشعور الدهشة والفرح الممتد في ذاكرتهم منذ ذلك الحين وحتى اليوم.
اسم داداباي
كنت أظن أن (داداباي) ماركة أمريكية أو أوروبية شهيرة حتى صادفتني هذه المعلومة وأنا أبحث عن صور محل داداباي في مسقط عبر الإنترنت، لم أجد صورة له ولكن خرجت بمعلومة مفادها أن داداباي هو اسم عائلة تقطن البحرين من زمن ولها باع طويل في التجارة.
لقد أتى الأب المؤسس أحمد علي داداباي من بومباي إلى البحرين في عام 1935، وأصله من راجستان الهند، وكانت السمبوسة الهندية أول بضاعة لأحمد داداباي، تبعها محل الألعاب الذي سنتحدث عن مسيرته في هذا المقال.

  • محل الألعاب الأول:
    يقع محل الألعاب الأول لأحمد داداباي الأب المؤسس- لأمبراطورية دادباي التجارية لاحقا- في السوق القديم بالعاصمة البحرينية المنامة، وكان هناك منذ الأربعينيات 1940، كان محلاً متواضعاً يحتوي المكونات الثلاث لأي وصفة سحرية للأطفال:
  1. الألعاب
  2. القرطاسية
  3. الهدايا
    لقد كان بالطبع مكاناً مفضلا لأطفال البحرين، وأجزم أن رواده من ذلك الجيل ما زالوا يذكرونه بحنين كبير، ولكن دعونا نتساءل ما الذي ميز محل داداباي للألعاب عن غيره من محلات الألعاب الأخرى؟
  • داداباي الابن:
    محمد داداباي هو الابن الأكبر للمؤسس أحمد داداباي، درسه والده في أفضل المدارس فقد أهتم والده المحب للعلم أن يجمع ولده الثقافتين العربية والإنجليزية، فقام بتدريسه في المدرسة العربية والمدرسة الإنجليزية، ومن ثم أرسله إلى الهند ليكمل دراسته، غير أن حاجه والده الكبير في السن لمن يعاونه جعلته يتخلى عن إكمال دراسته. ففي الخمسينيات بدأ محمد داداباي أولى خطواته في مساعدة والده في محل الألعاب، غير أن الخطوة التي عززت ثقته التجارية كانت في عام 1968، حين ذهب إلى اليابان للمشاركة في معرض (أكسبو سفنتي). لقد خطرت لمحمد داداباي فكرة شراء بعض الألعاب والبضائع المتنوعة من اليابان ليبيعها في محل والده. لم يكن محمد يعلم أن تلك الألعاب اليابانية سوف تحقق نجاحاً باهراً لمحل والده.
    فروع داداباي للألعاب
  • الفرع الرئيسي: المنامة (السوق القديم)
  • فرع عمان: مسقط (مجمع مركز العاصمة التجاري CCC)
  • أفرع الإمارات: ٣ محلات في دبي ومحل واحد في الشارقة
    (قد تكون هناك فروع أخرى ولكن هذا ما حصلت عليه في بحثتي المتواضع)
  • بعد السطوع أفول:
    بدأ أفول الحقبة الذهبية في مجال ألعاب الأطفال بشكل عام في بداية عام 1997، ففي عام 1999 وحده انخفضت المبيعات في مجال مبيعات الأطفال بنسبة 50%، وأغلقت محلات داداباي للألعاب، وتراكمت عليها ديون تقدر قيمتها ب 398.1 مليون درهم إماراتي، بحسب الحكم الصادر في قضية مجموعة داداباي للألعاب والتي رفعها البنك العربي ضد المجموعة.
  • داداباي ورفاقه:
    تعد عائلة داداباي أحد العوائل المهاجرة والتي أصبحت جزء أصيل في التجارة الخليجية، فهي وغيرها من العوائل أصبحوا بحكم- إقامتهم الطويلة واسهاماتهم الكبيرة في انتعاش الحركة التجارية في دول الخليج- مواطنين يحملون جنسية البلدان التي أحتضنتهم. يقول الكاتب البحريني باقر سلمان النجار في كتابه: الديموقراطية العصية في البحرين، أن عائلة داداباي وعوائل من أصول هندية أخرى كعائلة أشرف وجيشنمال والسيد جنيد وأصغر علي، كانوا من أوائل التجار المهاجرين إلى البحرين بعد الحرب العالمية الأولى، التي سيطرة على أهم مناشط التجارة كالذهب واللؤلؤ، وقد ساهمت هذه العوائل في تأسيس غرفة التجارة البحرينية، التي كان أول رئيس لها هو التاجر خان صاحب شريف، كما تضمنت الغرفة خلال مسيرتها مشاركة عوائل أخرى كداداباي وجيشنمال وغيرهم.
  • داداباي اليوم:
    كان أفول نجم محلات داداباي للألعاب في التسعينات كما قلنا، قبل ذروة استخدام شبكة الإنترنت، لهذا نجد شح كبير في البيانات حول مسيرة قطاع تجارة الألعاب لعائلة داداباي، فإن قمت بالبحث في محرك جوجل اليوم عن داداباي ستجد معلومات كثيرة عن تجارة قطاع الفنادق والعقارات والاستشارات الهندسية والسفريات وإدارة الفنادق والمنتجعات وغيرها الكثير، ولكنك قد لا تجد شيئا يذكر عن محل داداباي للألعاب.
    وتبلغ ثروة محمد داداباي الإبن اليوم– بحسب موقع أرابيان بزنس– 205 مليون دولار.
  • ذهبت الألعاب ولم تذهب التجارة:
    هناك الكثير من الدروس المستفادة من مسيرة العديد من العائلات التجارية العريقة، وهي مهمة لأي تاجر حديث العهد بالتجارة. سأكتب بعضاً من النقاط التي استفدت منها خلال إعدادي لهذا المقال :
    1- إدخال الجديد: رغم أن أعمال محل داداباي للألعاب كان مربحاً ولا يشكو من التحديات في الستينات، غير أن محمد داداباي لم يخف من إدخال الجديد من الألعاب التي لم تكن رائجة في السوق الخليجي، وهذا مهم كدرس لأهمية التجديد في البضائع والخدمات، حيث أن الكثير من التجار يخافون من الجديد ويكتفون بنجاح مستقر لتجارتهم، دون السعي لكسب زبائن جدد أو تجديد ولاء الزبائن الأصليين من خلال تقديم المتميز والجديد دائما.
    2- اقتناص الفرص: حين سمع داداباي بأن البحرين والمملكة العربية السعودية تستعدان لإنشاء جسر يربط بينهما، قام داداباي ببناء أول مشروع للشقق الفندقية ليستغل توافد السياح السعوديين، وكان من شأن ذلك أن يوسع نجاحه في قطاع المقاولات والمشاريع الكبيرة ليصبح أكبر رجال الأعمال في قطاع الفنادق والمنتجعات.
    3- وأخيراً يا تاجر ” لا تضع بيضك كله في سلة واحدة” ، الأنشطة التجارية تتغير مع الزمن، وما هو رائج اليوم سيكون كاسداً غداً، فجدد وتجدد مع الزمن.
    هذه كانت قصة محل داداباي للألعاب، وفي نظري هي قصة لا تقل أهمية عن قصة تاريخ صرح قديم، فنحن في أمسّ الحاجة في الوطن العربي إلى تقدير التدوين وعدم الاستهانه بالمواضيع التي يشملها، فتدوين التاريخ لا ينحصر بتدوين الحروب والمعاهدات والمغامرات السياسية. التاريخ فعل الزمن وآثاره على الإنسان وما حوله من الأشياء من أماكن وشخوص، وتدوين هذا التاريخ لا يقل أهمية أبداً عن تدوين السِّيَر السياسية.

الصورة نقلا عن : shutterstock
المراجع :

  1. https://www.albayan.ae/economy/1999-07-22-1.1046067
  2. https://arabic.arabianbusiness.com/special-reports/322921/48
  3. https://www.albayan.ae/five-senses/2000-09-14-1.1039211
  4. https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2008/04/18/127665.html
  5. https://www.albayan.ae/economy/1999-12-15-1.1048108
  6. باقر سليمان النجار، دار الساقي، 2017
العدد الأخير العدد السابع والعشرون بعد المائة ثقافة وفكر سياسة

عن الكاتب

فاطمة بنت ناصر

كاتبة ومترجمة